17358551001558724
recent
أخبار ساخنة

تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في قرارات شراء الزبائن عبر الانترنت

الخط
تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في قرارات شراء الزبائن عبر الانترنت
مرحبا بكم زوار موقع التقني للمعلوماتية في موضوع جديد في قسم مقالات علمية و تقنية . 
أحدثت التطورات التكنولوجية الحديثة نقلة نوعية في كافة مجالات الحياة، كما فتحت افاقا جديدة أمام عدة مفاهيم ولعل من أبرزها شبكة الأنترنت، التي عرفت انتشارا كبيرا في كافة المدن والأقطار وربطت بين مختلف الاجزاء لتصبح عالما واحدا متصلا، وأصبحت أيضا جزءا هاما من حياة المجتمعات العصرية، حيث أتاحت بذلك سرعة وسهولة التواصل والتقارب والتعارف بين الأفراد والجماعات، ومكنت من مشاركة و تبادل الأفكار والخبرات فيما بينهم، خاصة مع ظهور الجيل الثاني للأنترنت أو ما يعرف ب "ويب 2.0 " الذى أتاح فرصا أكبر و أعظم لإحداث هذا الاتصال والتواصل من خلال مواقع الشبكات الاجتماعية.
أدى ظهور الجيل الثاني من الويب 2.0 الى ايجاد ميزات للمواقع الالكترونية جعلتها اكثرفاعلية وكفاءة في ايجاد حلول جوهرية تسمح بتفاعل العميل مع الموقع الالكتروني بشكل اكبر مما كان في المواقع الالكترونية التقليدية التي تستخدم الويب 1.0 . 
وتشير الدراسات الى أن استخدام الويب 2.0 يساعد شركات الاعمال في زيادة رضا العملاء حيث ادرك تجار التجزئة الميزة التنافسية الواعدة من استخدام الويب 2.0، وقد قام العديد منهم بتبني هذه التكنولوجيا كوسيلة للتفاعل والمشاركة وخلق القيمة مع العملاء.

واكتسبت العديد من متاجر التجزئة الالكترونية المعروفة مثل امازون الخبرة للتعامل مع العملاء ،واصبحت على دراية تامة بالعميل ومتطلباته من خلال استخدام ادوات الويب 2.0  على الرغم من انها تبيع منتجات مماثلة للتي يبيعها المنافسون.
كذلك اشارت العديد من الدراسات الى دور شبكات التواصل الاجتماعي في زيادة رضا العملاء والتأثير على نوايا الشراء من قبل المستهلكين .
وقد سلطت العديد من الدراسات والابحاث  الضوء على العلاقة بين السبب والاثر لرضا العملاء على الانترنت ونيتهم في الشراء، وتكرار عملية الشراء من نفس تاجر التجزئة مرة اخرى عند الرغبة في الحصول على منتج مماثل، بالتالي فإن من لديه رضا عالي، يكون لديه النية للشراء بدرجة عالية، وبعبارة اخرى فإن الزبون الاكثر رضا يكون اكثر ميلا للشراء.
 تشكل عملية تحسين تجارب التسوق والتأثير في السلوك الشرائي للمتسوقين عبر الانترنت التحديات التي تواجه معظم تجار التجزئة الالكترونية، ولأن نجاح اي بائع على الانترنت يمكن ان يحدد من خلال حجم المبيعات التي تباع عن طريق الانترنت فمن الضروري للبائعين عبر الانترنت البحث عن عوامل الويب 2.0 المهمة والتي يكون لها أثر ايجابي على نية المستهلك للشراء.
وتشمل التحديات ايجاد عوامل من خلال الويب 2.0 ودراسة مدى تأثير هذه العوامل على نية المستهلك للشراء عبر الانترنت، ومن اجل الوقوف على هذه التحديات تم اعتماد التواصل الاجتماعي كبعد رئيسى من أبعاد الويب 2.0 ويؤثر على نية المستهلك للشراء عبر الانترنت

وقد تم اعتماد هذا البعد استنادا الى الاسس النظرية التي تناولت موضوع الويب 2.0 في سياق التجارة الالكترونية، حيث يعود بعد التواصل الاجتماعي الى ادوات الويب2.0  والتي تدعم عمليات الاتصال وتساهم في عمليات البيع والشراء للسلع  والخدمات.
ومن هنا يكمن دور شبكات التواصل الاجتماعية فى التأثيرعلى نية المستهلك للشراء عبر الانترنت، والتحديات التي تواجه فاعلية هذا الدور لا سميا ان معظم تجار التجزئة على الانترنت يتبنون تجربة التسوق من خلال المواقع الالكترونية التي تستخدم الويب 2.0  (شبكات التواصل الاجتماعية.(


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة